قناة السويس

نجحت عمليات تعويم السفينة العملاقة “إيفر غيفن”، العالقة في قناة السويس، وذلك بعد جنوحها منذ أسبوع في القناة، متسببة بأزمة في حركة الملاحة بواحدٍ من أهم الممرات المائية في العالم.

وأظهر مقطع فيديو، نُشر صباح اليوم الإثنين، ما بدت أنها مقدمة السفينة الجانحة بقناة السويس، وقد تحركت باتجاه ضفة القناة مفسحة مجالاً بالممر المائي، كما أظهر المقطع قاطرات تتحرك حول السفينة وكان يُسمع سماع أصوات أناس يحتفلون.

وقالت هيئة قناة السويس، في تصريح لوكالة رويتر، إن عملية إعادة تعويم السفينة، بدأت بنجاح، وأن عمليات القطر ستستأنف مع ارتفاع المد في وقت لاحق، وأضافت أنه تم تعديل مسار السفينة “إيفر غيفن” بشكل ملحوظ بنسبة 80 بالمائة.

وأشارت الهيئة إلى أن حركة الملاحة ستستأنف بمجرد توجيه السفينة إلى منطقة الانتظار بالبحيرات، فيما نقلت رويترز أيضاً عن مصدر في الشحن – لم تذكر اسمه – قوله إن “إعادة تعويم السفينة الجانحة بقناة السويس تمت بشكل شبه كامل، وستخضع لفحص أولي قبل إبحارها”.

للإشارة جنحت سفينة الحاويات “إيفر غيفن”، التي يزيد طولها عن طول أربعة ملاعب لكرة القدم، بالعرض في مجرى قناة السويس الثلاثاء الماضي، فأغلقته بالكامل، ما عطّل الملاحة في الاتجاهين في المجرى المائي البالغ الأهمية.

وكانت السفينة، البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 متراً وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، تقوم برحلة من الصين إلى روتردام في هولندا، وأدّى تعطل الملاحة إلى ازدحام مروري في القناة وتشكل طابور انتظار طويل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *