محمد السادس

وجه الرئيس الأمريكي، جو بايدن، دعوات رسمية إلى أكثر من أربعين رئيس دول وحكومة عبر العالم، لحضور قمة المناخ التي ستنظم بشكل افتراضي،يومي 21 و22 أفريل المقبل.

وتم استثناء المغرب من حضور القمة وهو الذي كان يروج على الصعيد الدولي، أنه من بين الدول الأولى التي تدافع عن المناخ حيث استضاف قمة عالمية لمناقشة الموضوع سنة 2016.

ومن بين المشاركين في القمة حسب بيان البيت الأبيض، قادة الدول الكبرى ودول أسيوية وأمريكية وافريقية، كجنوب إفريقيا ونيجيريا كينيا والكونغو الديمقراطية التي تترأس حاليا الاتحاد الإفريقي، بالإضافة إلى دول عربية كالسعودية والإمارات العربية المتحدة.

وأثارت خطوة الرئيس الأمريكي جو بايدن، مخاوف لدى النظام المغربي من خلفيات استثناء الرئيس الأمريكي للمغرب مما طرح أسئلة تتعلق في مدى قدرة النظام المغربي على تكرار سيناريو وقف الاتصالات مع السفارة الألمانية ردا على مواقف برلين حول الصحراء الغربية وإقصاء المغرب من المشاركة في الاجتماع الدولي الذي عقد خلال 2019 حول الأزمة الليبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *